سبب تسمية محبس الجن بهذا الاسم

تسمية محبس الجن

تسمية محبس الجن من العجائب التي لا يعرفها الكثيرون، في البداية هي منطقة شهيرة داخل المملكة السُعودية قريبة من حي أجياد وكذلك حي العزيزية، كما تبعد عن الحرم الشريف بنحو 1.4 كم، ويصل بينهما أنفاق مخصصة لسير السيارات، والغريب في الأمر أن هذه المنطقة لم تعرف بتلك التسمية إلا في مطلع القرن العاشر هجريًا تقريبًا لعدة أسباب سوف نذكرها بعد قليل.

تسمية محبس الجن

يعود سبب التسمية إلى عدة روايات كل منها تخبرنا لماذا سميت هذا المكان بهذا الاسم المخيف، والتفاصيل كالآتي:[1]

  • الرواية الأولى:
    • قيل إن الصحابة الكرام لاحظوا اختفاء سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام ذات ليلة، وأنهم عندما قابلوه فيما بعد ذكر لهم أنه اجتمع مع نفر من الجن قدموا إليه من اليمن والعراق، وعرفوا باسم نصيبين في إحدى الشعاب ليقرأ عليهم ما تيسر له من القرآن، لهذا سمي هذا المكان بمحبس الجن، والدليل على ذلك:
    • عَنْ عامِرٍ، قالَ: سَأَلْتُ عَلْقَمَةَ: هلْ كانَ ابنُ مَسْعُودٍ شَهِدَ مع رَسولِ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ- لَيْلَةَ الجِنِّ؟ قالَ: فقالَ عَلْقَمَةُ: أنا سَأَلْتُ ابْنَ مَسْعُودٍ فَقُلتُ: هلْ شَهِدَ أحَدٌ مِنكُم مع رَسولِ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ- لَيْلَةَ الجِنِّ؟ قالَ: لا، ولَكِنَّا كُنَّا مع رَسولِ اللهِ ذاتَ لَيْلَةٍ، فَفقَدْناهُ فالْتَمَسْناهُ في الأوْدِيَةِ والشِّعابِ. فَقُلْنا: اسْتُطِيرَ أوِ اغْتِيلَ. قالَ: فَبِتْنا بشَرِّ لَيْلَةٍ باتَ بها قَوْمٌ، فَلَمَّا أصْبَحْنا إذا هو جاءٍ مِن قِبَلَ حِراءٍ. قالَ: فَقُلْنا يا رَسولَ اللهِ، فقَدْناكَ فَطَلَبْناكَ فَلَمْ نَجِدْكَ فَبِتْنا بشَرِّ لَيْلَةٍ باتَ بها قَوْمٌ. فقالَ: أتانِي داعِي الجِنِّ، فَذَهَبْتُ معهُ فَقَرَأْتُ عليهمُ القُرْآنَ قالَ: فانْطَلَقَ بنا فأرانا آثارَهُمْ وآثارَ نِيرانِهِمْ، وسَأَلُوهُ الزَّادَ فقالَ: لَكُمْ كُلُّ عَظْمٍ ذُكِرَ اسْمُ اللهِ عليه يَقَعُ في أيْدِيكُمْ أوْفَرَ ما يَكونُ لَحْمًا، وكُلُّ بَعْرَةٍ عَلَفٌ لِدَوابِّكُمْ. فقالَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ: فلا تَسْتَنْجُوا بهِما، فإنَّهُما طَعامُ إخْوانِكُمْ. وفي رواية: إلى قَوْلِهِ: وآثارَ نِيرانِهِمْ. ولم يذكر ما بعده.[2]
  • الرواية الثانية:
    • هذه الرواية مرتبطة بعض الشيء بالرواية السابقة، حيث ذكرت بعض الأقاويل أن الجن الذين استمعوا إلى القرآن من الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام آمن بعضهم وأسلم، بينما امتنع الباقون عن الإيمان برسالته، فكان أن حُبسوا في هذه المنطقة كنوع من العقاب لهم.
    • وقيل سمي بهذا الاسم؛ لأن الجن لا يستطيعون المرور منه أو الوُجود فيه، بسبب تلاوة القرآن فيها بصوت سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم- والله أعلم.
  • الرواية الثالثة:
    • ذكرت المصادر أنه عام 969هـ حدث جفاف شديد في مكة، فحاول القائمون على الأمر الحفر في تلك المنطقة لتوصيل المياه إلى مكة، لكن الأمر استغرق منهم قرابة الـ10 سنوات للحفر في هذه المنطقة الصخرية الصلبة، وانتشر وقتها بعض الشائعات عن إصابة بعض العمال بنوبات صرع وهلع، ومن ثم انتشرت مقولة أن الجن يسكن هذا المكان والله أعلم.[3]

المراجع

  1. ^ facebook.com , محبس الجن ..و..سبب التسمية , 14/04/2024
  2. ^ صحيح مسلم , مسلم، عبد الله بن مسعود، صفحة 450، صحيح
  3. ^ youtube.com , محبس الجن بمكة وسبب التسمية , 14/04/2024

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الخريطة السنوية
استخراج الخريطة الفلكية السنوية
مقدمة حفل قرآن مكتوبة
مقدمة حفل قرآن مكتوبة جاهزة
نبذة شخصية جاهزة للنسخ
نبذة شخصية جاهزة للنسخ للسيرة الشخصية
خريطة الوطن العربي بالتفصيل pdf
خريطة الوطن العربي بالتفصيل pdf