موضوع تعبير عن التنمر كامل

موضوع عن التنمر

التلاسن بالألفاظ، وجرح الآخرين، والسخرية، كل هذا أصبح شائعاً بشكل كبير رغم أن هذه الأفعال لها ضرر نفسي ومعنوي على المتلقي، ولهذا وجب توعية الناس وخصوصًا الأطفال والمراهقين حول كيفية التعامل الصحيح مع هذه المسألة، سواء من خلال حثهم على كتابة موضوع تعبير عن التَنمر كاملاً، أو مناقشتهم شفهيًا.

موضوع عن التنمر قصير

فيما يلي يمكن الاطلاع على موضوع تعبير عن التَنَمُّرُ قصيراً:[1]

  • المقدمة: أصبحت مواقع التواصل الاجتماعي مرآة للمجتمعات، وبيّنت هذه المواقع مدى انتشار التنمر على مدى واسع، وبسبب الأذى الكبير الذي تتعرض له الضحية، وجب تناول الموضوع بشيء من التوضيح.
  • الموضوع:
    • إن التَنمر أحد أشكال العنف، ويمكن اختصاره في أنه إزعاج الآخرين بالكلام السيء الذي يمس شخصيتهم وملابسهم وحياتهم، وعلى الرغم من اهتمام المدارس والمجتمعات والباحثين بهذه المشكلة، إلا أن التنمر لا يزال منتشرًا بشكل كبير في المدارس.
    • التَنمر أنواع، يمكن حصرها في: التَنمر الجسدي (الضرب، التعثر، إتلاف الممتلكات) التَنمر اللفظي (الشتائم، المضايقة، التخويف) التَنمر الاجتماعي (الكذب، نشر الشائعات، الاستبعاد، الإضرار بالسمعة الاجتماعية لشخص ما) التَنمر الإلكتروني (نصوص أو منشورات أو صور أو مقاطع فيديو جارحة، أو تقليد الآخرين عبر الإنترنت).
    • وبالتأكيد يعتبر التَنمر مؤذياً إلى حد كبير، ومن آثاره: فقدان الثقة بالنفس، والميل للانعزال عن المجتمع، كما ينتج عنه خوف وقلق، وقد يدفع البعض إلى الانتحار؛ لهذا لا بد من محاربته، علمًا أن وسائل محاربته كثيرة جدًا، وتختلف حسب الجهة التي تأخذ على عاتقها تولي هذه المسألة.
  • الخاتمة: عندما تدرك الضحية أن المتنمر تنمر بسبب مشاكل في شخصيته؛ فسيكون أكثر تفهمًا وأقل غضبًا؛ مما يقلل من آثار التَنمر السلبية، ومع ذلك يجب أن يمارس الجميع دوره في مكافحة هذه الظاهرة السيئة.

موضوع عن التنمر المدرسي

يمكن الاطلاع على موضوع تعبير عن التَنَمُّرُ المدرسي:[2]

  • المقدمة: التَنمر المدرسي من أكثر المشكلات التي تواجه كل أفراد العملية التعليمية، فكل فرد يمكنه أن يكون ضحية وجاني في نفس الوقت دون أن يدرك، ونظرًا للآثار النفسية السلبية الكبيرة للتنمر؛ وجب تعريف ما هو التَنمر.
  • الموضوع:
    • التَنمر هو أذية الآخر بالقول أو الفعل، وإن كان النوع المنتشر هو التَنمر اللفظي، ومن صوره: مضايقة الآخرين بالكلام، ونشر الأكاذيب عنهم، أو إفشاء أسرارهم بين الناس؛ ولهذا حتى لا يكون الفرد متنمر، دون أن يدرك أنه كذلك؛ يجب عليه أن يضع نفسه محل الآخرين قبل نطق أو فعل أي شيء لهم.
    • قد يكون الاختلاف دافعاً لضعاف النفس لكي يبدأوا في التَنمر على أي شخص مختلف عنهم، فعلى سبيل المثال، يواجه الطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة مشاكل عديدة متعلقة بالتنمر.
    • في حالة تلقي طالباً ما تنمر من الآخرين، لا بد من عرضه على الأخصائي النفسي في المدرسة لمساعدته، كما يتم عرض المتنمر على الأخصائي كذلك؛ لإعداد خطة لعلاجه.
    • كما أن للمدرسة والوالدين دوراً كبيراً كذلك في التعامل مع التَنمر؛ لهذا لا بد أن يقوموا بتوعية الأطفال حول طرق التعامل الصحيحة مع التَنمر والمتنمرين.
  • الخاتمة: في الختام يجب أن يدرك الطلاب أنهم يساهمون في سلوك التَنمر إذا قاموا بتشجيع مرتكب الجريمة أو مشاهدتهم دون اتخاذ أي إجراء.

موضوع عن التنمر الإلكتروني

فيما يلي نموذج موضوع عن التَنَمُّرُ الإلكتروني:[3]

  • المقدمة: يحدث أن يبدو الفرد فاضلًا أمام الناس على أرض الواقع، ولكن على الإنترنت يشعر أن كل شيء مباح! حتى أذية الآخرين والتدخل في شؤونهم والتجريح فيهم، ولعل صور ذلك واضحة لكل رواد مواقع التواصل الاجتماعي! فالتعليقات المسيئة في كل مكان، وعلى كل المواضيع.
  • الموضوع:
    • أصبحت مواقع التواصل الاجتماعي جزءاً لا يتجزأ من الحياة العصرية؛ وظهر التَنمر بشكل قوي من خلاله، لأن الأشخاص المتنمرين، يهاجمون الآخرين من وراء شاشة، فقط، وذلك يشجع من لا يستطيعون المواجهة، أي أصبح الأمر أسهل.
    • قامت كثير من الدول حول العالم بإعداد قوانين لمعاقبة المسيئين، فإن تلقى الضحية إساءة ما كالشتائم والتهديدات والشائعات التي تمس سمعته؛ لا بد من الاحتفاظ بالدليل وتقديم بلاغ للجهات المختصة.
  • الخاتمة: كما أنه على الضحية التوقف عن أخذ كلام المتنمر على محمل الجد، وأن يدرك ضعف شخصية المتنمر، فهو شخص ذو اضطرابات نفسية وأخلاقية يحاول أن يحرق الآخرين بالنار التي تشتعل بداخله.

موضوع عن التنمر الإلكتروني

موضوع عن التنمر وأنواعه

فيما يلي موضوع تعبير عن أنواع التَنَمُّرُ:[4]

  • المقدمة: هناك مثل قديم يقول: “لو كانت النظرات تقتل لقتلتني”، كما توجد مقولة شهيرة منسوبة لسارتر تقول” الجحيم هو نظرات الآخرين”، هذه الأمثلة وما على شاكلتها توضح أن التَنمر ليس فقط بالكلمات والأفعال! فالتنمر قد يكون نظرات الآخرين نفسها.
  • الموضوع: جدير بالذكر أنه حتى لا يكون الفرد متنمرًا؛ عليه ببساطة التمسك بالأخلاق، وإن أساء إلى الآخرين بغير قصد؛ عليه طلب الصفح منهم، ولفهم أنواع الإساءات التي تندرج تحت مظلة التَنمر، فهي:
    • تنمر بدني/ مادي: مثل الضرب، وإتلاف أغراض الآخرين، وسكب الأشياء في طريقهم.. إلخ.
    • تنمر لفظياً: أي بالكلام، مثال: الشتائم، والسخرية المؤذية نفسيًا حتى وإن كانت في صورة مزاح، والتجريح المعنوي، وذكر ما يكرهه الآخر.
    • تنمر غير لفظي: أي يكون بتعبيرات الجسم، ونظرات العيون.
    • تنمر اجتماعي: يتمثل في إقصاء شخص أو مجموعة من الأشخاص اجتماعيًا، وأيضًا تعمد تجاهل شخص ما، أو لا يتم الترحيب به كالآخرين.
    • التنمر الإلكتروني: ويتمثل في المضايقات التي يتعرض لها الشخص من الآخرين على شبكة الإنترنت، سواء بالكلام المسيء أو التهديد وخلافه.
  • الخاتمة: ختامًا، فإن التَنمر يمكن تقسيمه إلى أنواع عديدة، أغلبها يواجهه الفرد في حياته اليومية؛ لذا لا بد من أن يكون واعيًا لحقيقة ما يتعرض له، وطرق التعامل الصحيحة مع المتنمرين.

موضوع عن التنمر وانواعه

موضوع عن التنمر بالإنجليزي

فيما يلي نموذج قصير بالإنجليزي عن التنمر:[5]

  • Social networking sites have become a mirror of societies, and these sites have shown the widespread extent of bullying, and because of the great harm to which the victim is exposed, the issue must be addressed with some clarification.
  • Bullying is a form of violence, and it can be summarized as annoying others with bad words that affect their personality, clothing, and life. Despite the interest of schools, communities, and researchers in this problem, bullying is still widely spread in schools.
  • Types of bullying can be limited to: Physical bullying (hitting, tripping, damaging property) Verbal bullying (insults, harassment, intimidation) Social bullying (lying, spreading rumours, exclusion, harming someone’s social reputation) Electronic bullying (texts, posts, or pictures or hurtful videos, or imitating others online).
  • When the victim realizes that the bully bullied because of personality problems; He will be more understanding and less angry; This reduces the negative effects of bullying. However, everyone must play their role in combating this bad phenomenon.

 

المراجع

  1. ^ .telethonkids.org.au , Bullying , 20/01/2024
  2. ^ youthlaw.co.nz , Bullying at School Archives , 20/01/2024
  3. ^ sciencedirect.com , Cyberbullying , 20/01/2024
  4. ^ britannica.com , Bullying | Causes, Effects & Prevention , 20/01/2024
  5. ^ safesupportivelearning.ed.gov , Bullying/Cyberbullying , 20/01/2024

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعبير عن نفسي بالانجليزي
تعبير عن نفسي بالانجليزي مع الترجمة
مقدمة وخاتمة انجليزي تصلح لأي موضوع
مقدمة وخاتمة انجليزي تصلح لأي موضوع
تكلم عن نفسك بالانجليزي pdf
تكلم عن نفسك بالانجليزي pdf
مقدمة تعبير وخاتمة للامتحان
مقدمة تعبير وخاتمة للامتحان