متلازمة التراجع الذيلي، الدليل الشامل

متلازمة التراجع الذيلي

إن التراجع الذيلي عيب خلقي نادر يمثل فقدان أو ضمور بعض الفقرات السفلية من العمود الفقري مثل العصعص، وهذا التشوه الخُلقي يؤثر كثيرًا على نمو الجزء السفلي للمريض، ويمتد تأثير هذا التشوه بشكل مباشر إلى الجهاز التناسلي للمريض، مع تشوه الأطراف، والجهاز الهضمي، بالإضافة إلى تشوهات العمود الفقري أيضًا.

متلازمة التراجع الذيلي

هناك معلومات طبية هامة لابد من عرضها لمعرفة ما يحدث مع مريض التراجع الذيلي بالتفصيل من بينها ما يلي:[1]

  • أعراض متلازمة التراجع الذيلي:
    • انحناء العمود الفقري وأحيانًا يكون منشقاً.
    • تشوه الجهاز التناسلي للمريض، وفي بعض الحالات يكون غير مكتمل.
    • تشوه في القدمين، وأحيانًا يكون طول الساق نفسه أقل من الطبيعي بكثير.
    • معاناة المريض من الإمساك المتكرر، وفي بعض الحالات يكون العكس بأن يكونوا مصابين بسلس البول.
    • ضعف عضلات الجزء السفلي للجسم.
    • عدم إحساس المريض بأي ألم في الجزء السفلي من جسده.
    • بالنسبة للهيئة الخارجية للمريض، فإن أردافه في العادة تكون مسطحة، وعظام الوركين حجمها صغير.
    • انسداد فتحة الشرج، وأحيانًا تكون غير موجودة من الأساس.
  • أسباب متلازمة التراجع الذيلي:

أكد الأطباء أنه لا يوجد سبب محدد لهذا المرض النادر، لكنهم أكدوا أن هناك بعض العوامل المتسببة فيه كالآتي:

    • أن تكون الأم مصابة بداء السكري خلال الحمل.
    • عوامل بيئية مثل: تعرض الجنين لحمض (الريتينويك).
    • تناول الأم لشرب الكحول بكثرة.
    • خلل في معدل الأحماض الأمينية لدى الجنين.
  • طرق علاج متلازمة التراجع الذيلي:

حتى الآن لم يتوفر علاج لشفاء مريض التراجع الذيلي بشكل نهائي، لكن الأطباء حاولوا بكل جهدهم تحسين حياة المريض عبر طرق طبية مثل:

    • علاج نفسي لمساعدة المريض على تقبل حالته المرضية والتعايش معها.
    • التدخل الجراحي لمعالجة بعض تشوهات العمود الفقري، وتشوهات الجهاز التناسلي.
    • علاج طبيعي لتحسين حركة الأطراف.

متلازمة التراجع الذيلي هل يتزوج

أكدت الأبحاث الطبية أنه لا يمكن للمصاب بالتراجع الذيلي أن يتزوج، خاصةً مع هذا التشوه الواقع في الجهاز التناسلي، فعند الذكور يكون المريض مصاباً بضمور الخصيتين وأحيانًا عدم وجودهما، من ناحية أخرى تكون معظم الإناث المصابات بهذا المرض لديهن تشوه في الجهاز التناسلي كذلك حيث يتصل المستقيم لديهن مع المهبل، وهذا بالتبعية يؤثر على عملية الزواج والإنجاب هذا مع المرضى الذين امتد التشوه الخلقي لديهم إلى الجهاز التناسلي.

متلازمة التراجع الذيلي كيف يقضي حاجته

لا يمكن الجزم بطريقة موحدة لتخلص مريض التراجع الذيلي من فضلاته، حيث تختلف الطريقة حسب مقدار التشوه الموجود في الجهاز البولي لديه، فهناك منهم من يستطيع قضاء حاجته بشكل طبيعي، بينما يلجأ معظمهم إلى طرق طبية لمساعدته في ذلك مثل:

  • قسطرة بولية.
  • إخراج فضلاته عن طريق كيس متصل من الخارج بالأمعاء.
  • حقنة شرجية لمساعدته على التبول بسهولة.

متلازمة التراجع الذيلي كم يعيش

لا يوجد عمر محدد لمريض التراجع الذيلي، خاصةً مع التقدم الطبي المذهل حاليًا، فعند اهتمام أهل المريض بحالته الصحية، وعدم التقصير في تلقيه طرق العلاج المناسبة له، سيتمكن المريض من العيش مدة أطول، لكن في حالة إهمال حالته، فإنه يصاب ببعض المضاعفات الخطيرة التي تعرض حياته للخطر مثل: الفشل الكلوي، اضطرابات التنفس، إلى جانب تيبس عضلات الساقين.

المراجع

  1. ^ medlineplus.gov , Caudal regression syndrome , 01/03/2024

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أضرار بذور اكبي
ما هي أضرار بذور اكبي الإفريقية
شكل الصيبان الميت
شكل الصيبان الميت بالصور
شكل دم انغراس البويضة بالصور
شكل دم انغراس البويضة بالصور
علامات الموت عند مريض الغيبوبة
ما هي علامات الموت عند مريض الغيبوبة