غزل عراقي قصير

غزل عراقي قصير

تألق الشعر في القرن التاسع عشر، وشمل بغداد والبصرة وكربلاء والموصل وغيرها الكثير من الأماكن، ولا يزال حتى الآن للشعر وزنه ومحبيه وشعراؤه المعاصرين، بالنسبة إلى باب الغزل فهو باب واسع كُتب فيه الكثير سواء باللغة الفصحى أو العامية، ومعظمهم متداول عبر منصات التواصل الاجتماعي خلال الوقت الحالي.

 غزل عراقي قصير

فيما يلي العديد من أبيات الشعر العراقي الشعبية كُتبت في فن الغزل:[1]

  • وَشّما أشوف وجوه حِلوة، يُبقى وجهِج ديرتي المَاكو أحلى مِنها.
  • شهاالجمال البيك يا عمي بلوه هم شامة هم خدود هم ضحكه حلوها.
  • سرحان واسولف بيك واحجي بجمالك، مو جنت صافي البال منين الله جابك؟
  • لو بيه يندار العمر، مو مرة أحبنّك عشر مرات أحبنك.
  • خدودك يا ترف من وردة حمرة، وشفايف كالعسل من غير حمرة، بس وياي تنطي العين حمرة، وأرق من النسيم ويّه البقية.
  • يا أبو نظرة الغميجه التاخذ الروح، يا نكهة دارمي وبحلوگ شيّاب، متنازلك وعاليوجعن دوس، وافرگهن لحد ما تشم عِطـاب، غَـزل تارس آذانك إيج شبيك؟ يا صفحة ومن تجيني اعتبرك كتاب.
  • يا عينـي لو سبعين يوسف يلاگيچ، ما يرد شوفچ غير ذاك القطع بيچ.

شعر غزل عراقي

فيما يلي بعض الأشعار العراقية التي كُتبت في الغزل:

  • من قصيدة أحبّك مو لأن أنت حلو للشاعر عبد الحسين الحلفي:

أُحِبُّكُ مُو لِأَنَّ أَنْتَ حُلْوٌ، لَا لِأَنَّ رُوحِي اِلْتَقَتْ كَبْلِيٍّ وَلَكَ بِيكْ
إِذَا أَنْتَ تَمُرُّ ع اَلْأَعْمَى يَصِيحُ اَللَّهُ وَالْأَخْرَسُ لَوْنٌ حَاجَيَتُهُ يُحَاجِيكَ
أَذِبْ كَلْبَيْ عَلَى سَهْمِكَ وَآنِهِ مَجْرُوحٍ، وَأَكْلِكَ دَيْرَ بَالِكَ أَخَافُ أُؤْذِيكُ
إِجَرَحَنِي وَلَكَ بَسْ كَوَّنَ عَالْكِيفْ لِأَنَّ أَنْتَ وِيهْ دَمِي، وَخَافَ أُبْدِيَكَ
إِجَرَحَنِي وَلَكَ بَسْ كَوَّنَ مَا مَوْتُ حَتَّى مِنْ يَتَّهِمُونَكَ أَبْرِيكْ عَلَى اَلْمِرَايَةِ،
وَكَفَّتْ مَا شَفَتْ وَجْهِي، وَشَفَتْ وَجْهَكَ طَلْعَلِي، وِكْمَتْ أَحَا چ يَكُ وَثَبَتَ بِمِرَايَتِي وَجْهُكَ
مِرَايَاتٍ وَأَبَاوعْ وَجَّهَهَا مِرَايَتِي بِيكْ بَكْذَلَتْكْ شَدِّ رُكْبَتِي، وَطَلَعَ اَلرُّوحُ

  • من قصيدة سميتك نفس لو ينكطع ما عيش:

سَمَّيْتُكُ نَفْسَ لَوْ يَنْكُطْعْ مَاعِيشْ
وَسُمِّيَتُكُ حُبَيْبِي وَرُوحِيٍّ سَمَّيْتُكُ
عِفَّتْ اَلنَّاسِ كُلِّهَا، وَمَا عَشْكَتْ إِنْسَانَ
بَسْ أَنْتَ أَعْجَبَتْنِي وَحِيَل حَبِيتَكْ
أَعَزَّ مُنِيَ عَلَيْهِ وَغَالِي عَالْرُوحْ عَلَيْكَ
أَجْذِب إِذَا فَدْيُومْ مُلَيْتِكْ اَنتَّهِينَهْ
وِكْشِخَة اَلْكَمْرَهْ بِدَمْعَتِي كِلْتَا اُجَيْكْ،
وَلَمْلَمَتْ كُلَّ اَلنَّهَارِ، وَأَدْرِي جِنْجْ مَا كَدُرَّتَيْ
قَدَّرَتْ ضَرْفَجْ، وَاعْرِفْهُ سَاعْتَجْ وَرْدِيَّةً يَمَّهْ
وَسَاعَةُ اَلسَّوْدَةُ بِغُرْفَتِي لِمَيْ طَيْفَجْ لَا يُلِمُّ
وَآدَمْ عَلَيْهِ مَطْشَرَهْ بِوَجْهِي فَشَلَّتِي

  • قصيدة سمعته كلمة غزل غمض عيونه بخجل:

سَمِعَتْهُ كَلِمَةُ غَزَلِ غُمْضِ عُيُونِهِ بِخَجَلٍ
كُتْلَةَ رُموشِكَ قَصِيدَهُ وَعُيُونَكَ الْمُسْتَهَلَّ
وَصَفَّتْ قَوْسُ الْحَوَاجِبِ
سَيَفِينَ بَيْدَ لِيُحَارِبُ
صَالَحَتْ زَيْنُ الحبايب
والله لِيُعِيدُ الزَّعَلُ
الْبَشَرَ فِي هَلِ الْبَرِيَّة
رَبَّكَ خَالِقَهُمْ سَوِيَّة
أميزك عَنِ الْبَقِيَّةِ
سِوَاكَ اللهَ مَنْ عَسَلٍ
جَمَعَتْ كُلُّ اِلْمَعَانِي
صُورَةَ إلْكَ هَزَّتْ كِيَانِي
خَدَّكَ شُمُوعٌ بِصِوَانِي،
ويندار بِيَكَ الأهل
سَمِعَتْهُ كَلِمَةُ غَزَلِ غُمْضِ عُيُونِهِ بِخَجَلٍ

المراجع

  1. ^ youtube.com , اجمل شعر غزل عراقي , 19/02/2024

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ابيات شعر قويه
ابيات شعر قويه في الصميم
شعر عن الأب الله يطول بعمره
شعر عن الأب الله يطول بعمره
شعر عن عزة النفس وقوة الشخصية بدوي
شعر عن عزة النفس وقوة الشخصية بدوي
شعر عن الأخ
شعر عن الأخ السند