قصة خيالية قصيرة 6 اسطر

قصة خيالية قصيرة 6 اسطر

يمكن الاعتماد على القصص القصيرة في تسلية الوقت للكبار والصغار، أو للاستفادة منها بحكمة، أو لتدريب الطلاب على القراءة والكتابة، وتنمية خيالاتهم، وتشجيعهم على كتابة قصتهم الخاصة على غرار القصص التي يستمعون إليها، حيث يمكن حث الصغار على كتابة قصة خيالية قصيرة 6 أسطر مثلًا، كما يمكن استخدامها مثل قصص اطفال قبل النوم مشوقة تثير انتباههم وتنمي ذكاءهم.

قصة خيالية قصيرة 6 اسطر

فيما يلي بعض القصص القصيرة المؤثرة:[1]

قصة الثعلب الجائع

في أحد الأيام كان الثعلب جائعاً جدًا، وخرج من بيته للبحث عن الطعام، بحث في كل مكان، ولكن لم يجد شيئاً صالحاً ليأكله، وبينما استمر في البحث، وبدأت قواه تخور ومعدته تقرقر رأى على جدار أحد المزارعين حبات عنب تبدو كأشهى ثمرة رآها في حياته إطلاقا، كانت ذات لون أرجواني غني، وللوصول إلى العنب كان على الثعلب أن يقفز عاليًا، وقد حاول هذا مرارًا، ولكنه يخطئ في التقاط العنب، لذا قرر الثعلب أخيرًا الاستسلام والعودة إلى منزله، وبينما كان يمشي بعيدًا تمتم لنفسه قائلًا: أراهن أن العنب كان حامضًا لهذا لم أحصل عليه.

قصة الثعلب الجائع

قصة بائعة الحليب

كانت عائشة خادمة مهمتها حلب الأبقار ثم بيع الحليب في السوق، ثم تحصل على نسبة من المال، وكانت تحب التفكير كثيرًا في الأشياء التي يمكنه شراؤها والحصول عليها بأموالها، وبينما كانت عائشة تملأ دلو الحليب في يوم كان الإنتاج فيه غزيرًا فكرت سعيدة أنه سيكون لديها مال كاف لشراء دجاجة من أرباحها، وبعد ذلك يمكنها بيع البيض مع اللبن، وكسب الكثير من المال، وأصبحت سعيدة بفكرتها، وأخذت ترقص مفتخرة، فبدأ الحليب يتسرب من الحواف حتى سُكب منه الكثير، فندمت مولي وتذكرت حكمة والدتها: لا تعد الكتاكيت حتى يفقس البيض.

قصة بائعة الحليب

قصة الشجرة السحرية

كان شقيقان يعيشان على أطراف الغابة، الأخ الأكبر قاسيًا، وينتزع من أخيه كل شيء، وفي يوم ذهب للغابة للحصول على الخشب وبيعه، ولجشعه قطع كل الأشجار الموجودة في طريقه، حتى وجد نفسه أمام شجرة سحرية، أوقفته الشجرة قبل أن يشرع في القطع قائلة: من فضلك احفظ أغصاني، وسأعطيك التفاح الذهبي، وافق ولكنه شعر بخيبة الأمل؛ لأن عدد التفاحات قليل، فأراد قطع الشجرة؛ لهذا أمطرته بوابل من الإبر؛ فصرخ باكيًا، وسمعه أخوه الأصغر وساعده، فشعر بالندم واعتذر له على ما مضى، وعندما شعرت الشجرة بالتغيير في قلب الأخ الأكبر أعطتهما كل التفاح السحري.

قصة الشجرة السحرية

قصة الأسد والأرنب

في أحد الأيام، جاء أسد كبير قوي إلى الغابة، اعتاد اصطياد حيوانين أو ثلاثة لطعامه، وفي يوم جاءت جميع الحيوانات إليه، وأخبرته أن أحدها سيأتي كل يوم للحصول على غذائه، حتى لا يقتل الكثير منهم، وبالفعل كان يصل كل يوم حيوان واحد ليفترسه، وفي أحد الأيام، ذهب أرنب ذكي جدًا للأسد، وفي طريقه رأى فجأة بئرًا وجاءته فكرة، وعندما ذهب إليه أخبره أن هناك أسداً آخر يدعي أنه أقوى منه، لذلك غضب الأسد جداً، وأمره أن يأخذه إليه، فأخذه بذكاء بالقرب من البئر، وأخبره أنه هناك، وعندما نظر الأسد إلى البئر، رأى صورته فظن أنه الأسد الآخر، فقفز إلى البئر ومات.

قصة الأسد والأرنب

قصة القناعة هي مفتاح السعادة

في يوم من الأيام، كان هناك صبي صغير يشعر بالضيق دائمًا، ولا يستطيع أن يركز على دروسه، لأنه كان دائما يشتكي من ظروفه الحالية، ويتمنى حياة مختلفة، وفي أحد الأيام التقى رجل عجوز قال له: “بدلاً من الشكوى مما لا تملكه، كن ممتنًا لما لديك حاليًا”. فالقناعة هي مفتاح السعادة الحقيقية”، فكر الصبي قليلًا، وعندها أدرك خطأه، لأنه وجد في حياته العديد من النعم التي تستحق الشكر، وبدأ يركز على دروسه لكي يصنع لنفسه مستقبلاً أفضل، وشكر الرجل العجوز؛ لأنه أظهر له الطريق الصحيح، فقد أدرك أن السعادة تكمن في شكر الله، والرضا بما لديه.

 

المراجع

  1. ^ blog.reedsy.com , 12220+ Fantasy Short Stories to read , 19/02/2024

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حكايات قبل النوم للكبار
حكايات قبل النوم للكبار
قصص قبل النوم للحبيب
قصص قبل النوم للحبيب مكتوبة رومانسية
قصص اطفال قبل النوم مكتوبة بالعامية
قصص اطفال قبل النوم مكتوبة بالعامية
قصص قبل النوم مكتوبة للكبار
قصص قبل النوم مكتوبة للكبار