اذاعة مدرسية عن الاحترام

اذاعة مدرسية عن الاحترام

في عصر الانفتاح المعرفي والثقافي الذي أتاحته وسائل التكنولوجيا؛ أصبح العقل كالإسفنجة التي تمتص الكثير، ويتخزن بداخلها كل شيء دون تمييز، وخصوصًا لدى الأطفال والمراهقين؛ من ثم يجب بذل الجهد لتربيتهم بشكل سليم وحثهم على مكارم الأخلاق وتمييز الخبيث من الطيب، ومن أدوات تحقيق ذلك تقديم إذاعة مدرسية عن الاحترام تبيّن لهم بعض ما قد يكونون غفلوا عنه.

اذاعة مدرسية عن الاحترام

تراجع بعض السلوكيات الحميدة كالاحترام؛ أصبح شيء يمكن ملاحظته دون مجهود؛ لذا فيما يلي إذاعة مدرسية عن الاحترام؛ لتوعية الصغار:

مقدمة إذاعية عن الاحترام

فيما يلي نموذج لمقدمة إذاعة مدرسية عن الاحترام يمكن الاستعانة بها:

صباح الخير أعزائي الطلاب والمعلمون، أهلًا ومرحبًا بكم في برنامجنا الإذاعي اليومي، نحن هنا لنشارككم لحظات ملهمة من التدبر والعلم والتفكير، واليوم خصصنا برنامجنا لمناقشة موضوع مهم جدًا، ألا وهو الاحترام.

إن الاحترام سلوك طيب لا يقدر بثمن، وهو يعكس تقدير الإنسان لكرامته وكرامة الآخرين، إن فهم مبدأ الاحترام يعني تقدير الآخرين بغض النظر عن اختلافاتهم، والتصرف بلطف ولياقة معهم، ومن خلال هذا البرنامج سنتطرق إلى أهمية الاحترام من منظور ديني واجتماعي؛ لتبين قوة هذا السلوك الحميد في حل المشكلات وشيوع السلام.

فقرة القرآن الكريم

حثنا الله في كتابه الكريم على مكارم الأخلاق، كالاحترام والتواضع ومساعدة الآخرين، ومن الآيات التي تحث على ذلك، قال تعالى:[1]

وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا ۖ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَبِذِي الْقُرْبَىٰ وَالْيَتَامَىٰ وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَىٰ وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالْجَنبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ مَن كَانَ مُخْتَالًا فَخُورًا“.

فقرة الحديث الشريف

في الأحاديث النبوية الصحيحة أحاديث تحث على احترام الآخرين، ومنها ما ورد عن أنس ابن مالك رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:[2]

” ليسَ منَّا منْ لمْ يرحمْ صغيرَنا، ويوقر كبيرَنا”.

فقرة الحكمة

الاحترام من السلوكيات الحميدة التي اتفقت عليها البشرية بكل ثقافاتها وشعوبها، فمثلًا:

  • يقول المثل الإنجليزي: “الاحترام طريق مزدوج. إذا أردت أن تحصل عليه، عليك أن تمنحه“.
  • تقول الحكمة الصينية: “الاحترام كالشمس؛ يضيء للجميع ويزيل الظلام عن القلوب“.

فقرة هل تعلم

هل تعلم أنه في أواخر القرن الـ 19 حدثت قصة مؤثرة عُرفت فيما بعد باسم “واقعة الصراخ الصامت”، كان يتواجد في مدينة كولكاتا الهندية رئيس شركة بريطانية في الهند يدعى هنري ليغ، في إحدى المرات أثناء تجوله في المدينة شاهد مجموعة من الهنود البسطاء عند نهر الجانجيس يغسلون ملابسهم وأوانيهم.

ليغ أصابه النفور والاشمئزاز، وطالب بوجود مكان آخر يقومون فيه بهذا النشاط بعيدًا عن نظره، وصل الخبر إلى الزعيم الهندي غاندي الذي أراد الرد على هذا الاحتقار، فنظم حملة مقاطعة لخدمات شركة ليغ، وعلى أثرها استجاب الهنود كما رفضوا العمل مع هذه المؤسسة.

أدرك ليغ أن التهديدات حقيقية بعدما خسر مبالغ كبيرة، فحاول تغيير تصرفاته، حيث انتبه إلى أنه لا يمكنه تحقيق أهدافه أو تغيير الآخرين عبر الاستعراض والتكبر، بل بالاحترام والتقدير والكلمة الحسنة، وفيما بعد أصبح ليغ من المؤيدين لاستقلال الهند.

خاتمة إذاعة عن الاحترام

فيما يلي مثال بسيط لخاتمة إذاعة مدرسية عن الاحترام يمكن الاستعانة به:

في الختام، نجدد دعوتنا إلى العودة للتمسك بقيم إنسانية سامية كالاحترام، ولنبدأ بأنفسنا لنكون سفراء للقيم النبيلة، وأخيرًا نتمنى لكم يومًا طيبًا مليئاً بالفرص والحماس، آملين من الله -عز وجل- أن نلقاكم على خير في موضوع جديد، في صباح يوم جديد من أيامنا الدراسية الممتعة، شكرًا لكم على حسن استماعكم.

المراجع

  1. ^ سورة النساء , الآية 36
  2. ^ أنس بن مالك , السيوطي، الجامع الصغير، 7672، صحيح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اذاعة عن الاختبارات
اذاعة عن الاختبارات والاستعداد لها جاهزة
كلمة عن عيد الاستقلال للاذاعة المدرسية
كلمة عن عيد الاستقلال للاذاعة المدرسية
هل تعلم قصيرة وسهلة
هل تعلم قصيرة وسهلة للإذاعة المدرسية
اذاعة مدرسية جاهزة
اذاعة مدرسية جاهزة كاملة الفقرات