قصة الحمامة المطوقة مكتوبة

قصة الحمامة المطوقة مكتوبة

قصة الحمامة المطوقة هي مثال رائع على المقولة في الاتحاد قوة، ففي هذه القصة تظهر قوة التعاون والاتحاد بين الأفراد لتحقيق الهدف المشترك، تدور القصة حول حمامة تُدعى المطوقة وهي حمامة ذكية ومحبوبة من قبل غراب وجرذ يجتمع هؤلاء الشخصيات المختلفة لمواجهة تحديات ومشاكل مشتركة.

قصة الحمامة المطوقة مكتوبة

فيما يلي تفاصيل قصة الحمامة المطوقة مكتوبة:

  • ترقب الغراب للصياد:

منذ زمن بعيد في مدينة تُدعى سكاوندجين كان هناك غراب أسود يعيش على قمة شجرة ضخمة ملتفة بفروعها المتشابكة، وكانت هذه الشجرة مكانًا آمنا للعديد من الطيور، مما جعلها هدفًا لصيادي الطيور الذين كانوا يراقبونها بانتظام.

في يوم من الأيام خرج الغراب من عشه، ورأى صيادًا قبيح المظهر يتجه نحو الشجرة، حاملًا شبكة صيد كبيرة وعصا غليظة، فزع الغراب لهذا المنظر، وتساءل في داخله “هل جاء لقتلي أم لصيد غيري؟” ولذا اختبأ الغراب، وبدأ يراقب الصياد من بعيد.

وضع الصياد شبكته الكبيرة بعناية ورش الحبيبات فيها، في حين كان الغراب يراقب حركته بتوتر وقلق، فعلم أن خطر الصيد يتزايد ولا بد له من اتخاذ إجراءات للحماية.

  • الحمامة المطوقة وصاحبتها في الشبكة:

لم يمض وقت طويل حتى وصلت حمامة تُدعى المطوقة، والتي كانت تتمتع بجمال فريد، فقد كانت ترتدي طوقًا على عنقها الذي أبرز جمال ريشها، وكانت ترافقها مجموعة من صديقاتها الحمامات، لكن حماسهن لجمال الحبوب جعلهن يغفلن عن خطر الشبكة الموضوعة من قبل الصياد.

وبمجرد أن شاهدن الحبوب، ذهبن نحوه دون أن يلتفتن إلى الشبكة، وسرعان ما وقعن فيها، فبدأن في محاولات يائسة للتحرر والخلاص من الشبكة، لكن للأسف لم تنجح أيًا منهن في فك الشبكة، وبدأن يشعرن باليأس.

لكن المطوقة بذكائها وحكمتها بدأت في التفكير بحلول للهروب من المأزق الذي وقعن فيه، محاولة إيجاد طريقة لإنقاذ صديقاتها ونفسها من هذا الوضع الصعب.

  • الحمامة المطوقة ومحاولة الفرار:

أمرت المطوقة صديقاتها بعدم التركيز على إنقاذ أنفسهم فقط، بل يجب علينا التعاون والتضامن معًا، وبعد سماعهم لكلمات المطوقة قررت الحمامات الاتحاد معًا، وقد اتحدت الحمامات بروح الجماعة والتضامن، واثقات ببعضهن البعض وبقيادة المطوقة، وفي هذه الأثناء كان الصياد ينتظر بفارغ الصبر للحظة المناسبة للقبض على صيده الثمين، بينما كان الغراب يتربص من بعيد.

عندما لاحظ الصياد أن الحمامات تهرب غضباً وأصبح يلاحقهم، لكن المطوقة بحكمتها عرضت على صديقاتها خياراتٍ للهروب، وقالت: إن بقينا في السماء، سيستمر في مطاردتنا، ولكن إذا دخلنا العمارات، سيفق أثرنا ويتركنا وحدنا، وفي هذا الوقت كان الغراب يتابع الأحداث من بعيد، مُنتظرًا ليرى كيف سيتصرف الحمامات في مواجهة التحديات

  • الجرذ وتقطيع الشبكة:

قالت المطوقة لصديقاتها: لدي أخ في المدينة يُدعى زيرك وهو جرذ ذكي، إذا ذهبنا إليه، فسيساعدنا على التخلص من هذه المآزق، فوافقت الحمامات على الفور، ونادت المطوقة زيرك الجرذ الذي خرج من جحره بسرعة.

عندما رأى زيرك الموقف استنكر الأمر قائلاً: ما الذي جعلكِ تقعين في هذه الورطة وأنتِ ذكية؟ فأجابت المطوقة: إن القدر هو الذي أوقعني بهذا، وطلبت المطوقة من الجرذ أن يبدأ بفك شباك صديقاتها أولاً ثم هي بعد ذلك حتى لا يشعر بالملل، ويتوقف عن فك شباك صديقاتها.

فأعرب الجرذ عن إعجابه بتفكير المطوقة قائلاً: “كل يوم يزداد إعجابي بك وبتفكيرك، ثم بدأ الجرذ بفك شباك صديقات المطوقة، وعمل بجد حتى حررهن جميعًا، وفي النهاية شكرت الحمامات الجرذ على جهوده ومساعدتهم.

تحميل قصة الحمامة المطوقة pdf

يمكن تحميل قصة الحمامة المطوقة بصيغة pdf مباشرةً “من هنا“، ومن خلال قصة الحمامة المطوقة يحاول الكاتب إيصال رسائل وعبر هامة، فإن الاتحاد قوة والتعاون والتضامن يمكن أن يحقق النجاح حتى في أصعب الظروف، وبهذه الرسائل والعبر يسعى الكاتب إلى تشجيع القراء على التفكير في قيم التعاون والمساعدة وأهمية العمل الجماعي في تحقيق النجاح وتجنب المصائب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حكايات قبل النوم للكبار
حكايات قبل النوم للكبار
قصة خيالية قصيرة 6 اسطر
قصة خيالية قصيرة 6 اسطر
قصص قبل النوم للحبيب
قصص قبل النوم للحبيب مكتوبة رومانسية
قصص اطفال قبل النوم طويلة
قصص اطفال قبل النوم طويلة مشوقة