دعاء اللهم اعتق رقابنا ورقاب والدينا من النار

اللهم اعتق رقابنا ورقاب والدينا من النار

الأدعية هي وسيلة التواصل بين العبد وربه، تعكس حاجته وفقره إلى خالقه، وإنها تعبير عن الإيمان العميق واليقين الراسخ بأن الله قادر على كل شيء ومطلع على خفايا القلوب والنفوس، والدعاء يفتح أبواب الرحمة، ويزيل الهموم، ويجلب الراحة والطمأنينة للقلوب. كما أن الأدعية تساعد في تقوية العلاقة بين الإنسان وربه، وتزرع في نفسه السكينة والأمل.

اللهم اعتق رقابنا ورقاب والدينا من النار

فيما يلي أدعية اللهم اعتق رقابنا من النار:[1]

اللهـم أعتِق رِقابنا ورِقاب والدينا من النار، اللهـم إنك عفوٌ تُحِب العفو فاعفُ عنا.

اللهم اعتق رقابنا ورقاب آبائنا وأمهاتنا وأزواجنا وذرياتنا ومشايخنا، ومن له حق علينا ومن أحبنا فيك، ومن أحببناه فيك من النار

اللَّهُمَّ اعْتِقْ رِقَابَنَا وَرِقَابَ آبَائِنَا وَأُمَّهَاتِنَا وَإِخْوَانَنَا وَأَخَوَاتِنَا وأبنائنا وَبَنَاتِنَا وَأَهْلِينَا وعلمائنا وَمَنْ لَهُ حَقٌّ عَلَيْنَا وَالْمُسْلِمِينَ مِنَ النَّارِ.

اللَّهُمَّ اعْتِقْ رِقَابَنَا وَرِقَابَ آبَائِنَا وَأُمَّهَاتِنَا وَإِخْوَانَنَا وَأَخَوَاتِنَا وأبنائنا وَبَنَاتِنَا وَأَهْلِينَا، وَمَنْ لَهُ حَقٌّ عَلَيْنَا وَالْمُسْلِمِينَ مِنَ النَّارِ.

اللهم اكتبنا من عتقائك من النار، اللهم اعتق رقابنا من النار، اللهم اعتق رقابنا من النار، يا عزيز يا غفار، يا ذا الجلال والإكرام اغفر لنا يا إلهنا، وارحمنا فإنك بنا راحم، ولا تعذبنا فإنك علينا قادر، ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا، هب لنا من لدنك رحمة إنّك أنت الوهاب، اصرف عنا عذاب جهنم، ربنا اصرف عنا عذاب جهنم إن عذابها كان غرامًا، إنها ساءت مستقرًا ومقامًا.

اللهم رَبَّ السَّمَوَاتِ وَرَبَّ الأرْضِ وَرَبَّ العَرْشِ العَظِيمِ، رَبَّنَا وَرَبَّ كُلِّ شيءٍ، فَالِقَ الحَبِّ وَالنَّوَى، وَمُنْزِلَ التَّوْرَاةِ وَالإِنْجِيلِ وَالْفُرْقَانِ، أَعُوذُ بكَ مِن شَرِّ كُلِّ شيءٍ أَنْتَ آخِذٌ بنَاصِيَتِهِ، اللَّهُمَّ أَنْتَ الأوَّلُ، فليسَ قَبْلَكَ شيءٌ، وَأَنْتَ الآخِرُ فليسَ بَعْدَكَ شيءٌ، وَأَنْتَ الظَّاهِرُ فليسَ فَوْقَكَ شيءٌ، وَأَنْتَ البَاطِنُ فليسَ دُونَكَ شيءٌ، اقْضِ عَنَّا الدَّيْنَ، وَأَغْنِنَا مِنَ الفَقْرِ

هل يصح دعاء اللهم اعتق رقابنا من النار

نعم، يصح دعاء “اللهم اعتق رقابنا من النار”، وهذا الدعاء يعبر عن طلب العبد من الله أن يعتقه من عذاب النار، وهو دعاء مأثور في الأحاديث النبوية الشريفة، وخصوصاً في ليالي شهر رمضان المبارك، ويجدر بالذكر أنّ دعاء العتق من النار يعد من الأدعية المكروهة عند بعض العلماء، لأن العبد في هذا الدعاء كأنه يصدر حكماً على نفسه بدخول النار، والأفضل من الدعاء بالعتق من النار هو الدعاء إلى الله -عز وجل- بأن يرزق العبد الجنة، فالأصل عند المسلم أن يدعو الله بدخول الجنة، ويسعى للابتعاد عن النار من خلال الأعمال الصالحة والابتعاد عن المعاصي والذنوب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أذكار الصباح مكتوبة بخط كبير
أذكار الصباح مكتوبة بخط كبير
اللهم بارك لهما وبارك عليهما واجمع بينهما في خير
دعاء اللهم بارك لهما وبارك عليهما واجمع بينهما في خير
دعاء الفرج العاجل مجرب
دعاء الفرج العاجل مجرب
دعاء ختم القران مكتوب للمعيقلي
دعاء ختم القران مكتوب للمعيقلي