أفضل وقت للجماع في الإسلام

أفضل وقت للجماع في الإسلام

تعتبر العلاقة الحميمية علاقة خاصة جدًا بين الزوج والزوجة، يعيشها كل زوجين على طريقتهم، ولكن يوجد إطار إسلامي ينظم هذه العلاقة، فمثلًا هناك بعض الأفعال المحرمة في العلاقة الزوجية، يجب معرفتها والابتعاد عنها لتجنب الوقوع في معصية.

أفضل وقت للجماع في الإسلام

إن أفضل وقت للجماع في الإسلام هو الوقت الذي يتفق عليه الزوجان؛ حيث إنه لا يوجد وقت معين نص عليه كتاب الله -عز وجل-، أو حث عليه رسوله -صلى الله عليه وسلم-؛ لذا يمكن ممارسة هذه العلاقة في أي وقت عدا وقت الحيض والنفاس أو في أثناء أوقات الصيام، ومن آداب الجماع وفقًا للشريعة الإسلامية اختيارُ الوقت المناسب وفقًا لكلا الزوجين، أي لا يجوز أن يُقدَم أحدُ الزَّوجين على هذا؛ بينما الطرف الآخر غير مُرحب، فقد يكون متعباً أو غير مستعد، أو يشعر بالضِيق؛ فمن الضروري الاستعداد والاتفاق للتمتُّع بهذه النِّعمة التي شرعها الله.[1]

المراجع

  1. ^ alukah.net , آداب الجماع , 14/01/2024

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الصلاة الابراهيمية
ما هي صيغ الصلاة الابراهيمية
اسماء الله
اسماء الله الحسنى بالترتيب
اسماء الجن
اسماء الجن من الذكور والاناث ووظائفهم
الأعراض التي تأتي بعد الرقية
الأعراض التي تأتي بعد الرقية ومعانيها